News Details

المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، ومكتب البنك الإسلامي للتنمية في إندونيسيا ينظمان ندوة حول التمويل الإسلامي وورشة عمل تنفيذية حول ندوة القيادة الإسلامية النابعة من الإيمان في التمويل الإسلامي
26/01/1435

 

 

جاكرتا، 16 يناير 2017 – نظم كل من المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، ومكتب البنك الإسلامي للتنمية في إندونيسيا، في جاكرتا  يوم الاثنين 16 يناير 2017 ندوة عن التمويل الإسلامي، استضافتها هيئة الخدمات المالية الإندونيسية تحت عنوان "تحويل إندونيسيا إلى مركز تمويل إسلامي عالمي".

وهدفت الندوة إلى مناقشة الفرص والتحديات في تحويل إندونيسيا إلى مركز تمويل إسلامي عالمي، وغطى المشاركون في مداولاتهم قضايا من قبيل (1) أحدث المستجدات في خارطة طريق التمويل الإسلامي في إندونيسيا (2) التمويل الأصغر والشمول المالي والصكوك بوصفها منتجات تمويلية إسلامية لتمويل التنمية.

وحضر اللقاء معالي الدكتور بامبانغ برودونيغورو، وزير التخطيط الإنمائي الوطني لدى حكومة إندونيسيا، وقدم الكلمة الرئيسة لهذه المناسبة. كما شارك في الندوة كل من السيد إبراهيم شكري، الممثل المقيم لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، والدكتور عثمان أحمد، الخبير الاقتصادي بالمعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، والسيد إيدي سيتيادي، مسؤول الإشراف على المؤسسات المالية غير المصرفية في هيئة الخدمات المالية الإندونيسية.

وقد استقطبت الندوة 15 متحدثا مرموقا من ذوي الصيت في القطاع المالي الإسلامي، وحوالي 130 مشاركا من رفيعي المستوى من البنك المركزي والقطاع الحكومي والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية.

ورشة عمل تنفيذية عن: القيادة الإسلامية النابعة من الإيمان

 

وفي أعقاب ندوة التمويل الإسلامي، نظم المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، ومكتب البنك الإسلامي للتنمية في إندونيسيا، برنامج القيادة الإسلامية العالمية لعام 2017 في جاكرتا، خلال الفترة من 17 إلى 20 يناير 2017.

يهدف البرنامج إلى تقديم رؤية واضحة عن الصفات التي تشكل شخصية القائد الفعال من منظور إسلامي، من أجل التأكيد على إلمام المشاركين بأنماط القيادة الأصيلة والفريدة، بما في ذلك أراؤهم تجاه وضوح الرؤية والنزاهة والقيادة المتفانية والذكاء الروحي. كما يهدف البرنامج أيضا إلى مساعدة المشاركين على فهم إستراتيجيات التأثير والقدرة على الربط بين الحكمة الإسلامية التقليدية والتحديات المعاصرة بشكل يسمح لهم بتطبيق مبادئ القيادة الإسلامية لفائدة مجتمعاتهم المتباينة والعالم قاطبة.

حضر التدريب الذي استمر 4 أيام نحو 30 مشاركا يمثلون الوزارات الحكومية والبنك المركزي والأوساط الأكاديمية.

وأشرف على الجلسات التدريبية ابتداء من اليوم الأول السيد نبيل عزامي من مؤسسة المربي للاستشارات، في حين قدم في اليوم الأخير نخبة من المتحدثين المحليين محاضرات عن القيادة الدينية، كان من بينهم السيد أديوارمان كريم، عضو المجلس الاقتصادي الوطني للشريعة، والدكتور سيفي أنطونيو، الباحث المعروف في التمويل الإسلامي.

المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، ومكتب البنك الإسلامي للتنمية في إندونيسيا ينظمان ندوة حول التمويل الإسلامي وورشة عمل تنفيذية حول ندوة القيادة الإسلامية النابعة من الإيمان في التمويل الإسلامي