News Details

بالشراكة مع دور نشر عريقة، المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب يصدر كتبا عن المالية الإسلامية
10/01/1441

ضمن سياق مبادرات المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وجهوده الحثيثة خلال عام 2019 لصناعة المعرفة ونشرها في مجال الاقتصاد والتمويل الإسلامي، أصدر المعهد مؤخرا خمسة كتب بالشراكة مع دور نشر عالمية مرموقة.

كان من بين إصدارات المعهد الإسلامي لهذا العام أربعة كتب بالشراكة مع دار نشر بالجريف ماكميلان، وكتاب واحد بالشراكة مع دار نشر سبرينغر، بالإضافة إلى كتاب آخر تم إصداره بشكل منفرد.

وتشتمل هذه الكتب، التي صدرت جميعها باللغة الإنجليزية، على وقائع المؤتمرات الدولية التي تناقش القضايا المعاصرة في الصناعة المالية الإسلامية، وتقدم توصياتها لصانعي السياسات من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

تولى كبار الباحثين من المعهد الإسلامي مهمة إعداد الكتب وتحريرها، في حين تضمنت الإسهامات البحثية نخبة من المؤسسات البحثية والمالية من جميع أنحاء العالم، تمثل خلفيات ثقافية متنوعة في المالية والاقتصاد، بشقيهما الإسلامي والتقليدي.

تحمل الكتب الأربعة التي نشرها المعهد بالشراكة مع بالجريف ماكميلان العنواين التالية:

1.   تنشيط الأوقاف من أجل التنمية الاجتماعية والاقتصادية (المجلد الأول): يستكشف هذا الكتاب الجوانب المتعددة لإدارة الوقف في الدول الأعضاء في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وكذلك في الدول ذات الأغلبية غير المسلمة.

2.   تنشيط الأوقاف من أجل التنمية الاجتماعية والاقتصادية (المجلد الثاني): يقدم هذا الكتاب تحليلاً شاملاً لإدارة الوقف وتأثيره على التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتحديداً الإدماج المالي والتنمية المستدامة، بالإضافة إلى المسائل القانونية في إدارة الوقف لدى الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية.

3.   التمويل الإسلامي وتقاسم المخاطر والاستقرار الاقتصادي الكلي: يتناول الكتاب جوانب مختلفة من التمويل الإسلامي وآثار آلية تقاسم المخاطر على الاستقرارالمالي والاقتصادي الكلي.

4.   نحو مؤشر مقاصدي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية: النظرية والتطبيق: يتناول هذا الكتاب مفهوم التنمية الاجتماعية والاقتصادية ويوضح كيفية قياس التنمية الاجتماعية والاقتصادية بطريقة شاملة.

في حين جاء الكتاب الذي نشره المعهد بالشراكة مع سبرينغر تحت عنوان: "الاقتصادات النقدية الإسلامية ومؤسساتها: النظرية والتطبيق"، ويبحث القضايا النظرية والتجريبية المتعلقة بالاقتصاد والسياسات النقدية في النظام المالي الإسلامي، ويناقش كيف تؤثر السياسة النقدية الإسلامية على النمو والاستقرار المالي ومقاومة الصدمات في الممارسة العملية.

أما الكتاب الذي نشره  المعهد بشكل منفرد، فكان عنوانه: "السياسة العامة في الإطار الإسلامي: المبادئ والخطوط التوجيهية لصياغة السياسات"، حيث يطرح التدابير السياسية التي ينبغي صياغتها بناءً على مقاصد الشريعة مع الأخذ في الحسبان أهمية القيم، وفقه الواقع، ومراعاة اختلاف العادات والتقاليد لدى الدول الإسلامية.

ومن المتوقع أن تلقى هذه الإصدارت صدى واسعا لدى صناع السياسات والجهات التنظيمية والأكاديميين والباحثين، وأن تجد اهتماما كبيرا من قبل المعنيين بمجالات التنمية الاقتصادية والاقتصاد الإسلامي والتقدم الاجتماعي ومحاربة الفقر ورسم السياسات العامة.

بالشراكة مع دور نشر عريقة، المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب يصدر كتبا عن المالية الإسلامية